Skip to content
سبتمبر 30, 2012 / The Lullaby

مطلوب شريك.

أنت حلمي الصعب لأنك مشترك !

 

 

 

هل أتحدث ويسودنا الوجع ؟ أم أصمت فتعمك طمأنينة الغير؟

Advertisements

27 تعليق

اكتب تعليقُا
  1. The Lullaby / سبتمبر 30 2012 9:13 م

    أحتاج إلى إجابات من عالم ، لا ينتمي لهذا العالم.
    أحتاج لمعرفة كل ما كان لكنه لم يك!
    أحتاج لأن آقول …

    تعبت عنك .

  2. The Lullaby / سبتمبر 30 2012 9:16 م

    تعبت من أمنياتي لك ، من انتظارها ، من الترقب المهلك ، من النظرات المشفقة.
    تعبت مني قبل أن آتعب منك.
    تعبت من التصور والتذكر ، تعبت من خلق الأمل بوسط جليد ساخن.

    ،،

  3. The Lullaby / سبتمبر 30 2012 9:19 م

    نصيحة :
    لا ترتب حياتك أبداً ، هي لاتسير كما تريد.
    احتفظ ببعض أحلامك لك، الأحلام كالعورة إن اطّلع عليها الآخرين هتكوها.

  4. The Lullaby / سبتمبر 30 2012 9:21 م

    أخبرني لم أشعر بأني عاقر وأنا لم أتزوج بعد؟

  5. The Lullaby / سبتمبر 30 2012 9:22 م

    الحياة التي لا أُحبذها تستنفذ طاقتي، إلى القاع!

  6. The Lullaby / أكتوبر 1 2012 7:30 م

    عزيزي،
    أعتقد أنك سوف تستغرب من أمر كما فعلت، أعرف قوماً يومنون بالشكليات لا بالأقدار. ينصحونك بالتوكل وأن ربّك هو الرزاق ثم يقومون بذمه.
    يُريدونك يا قريب أن تكون مخططاً مبني على رؤيتهم. شكلك الخارجي يتبع موضة أذواقهم ، ابتسامتك مقننة ، أصدقائك وحديثك.
    سيهتمون بأي شيء يجلب لك رزقاً إلا أن يصلوك بربّك.
    لست ألومهم على ذلك فكل يحبك بطريقته.

    إلاّي ، أنا أحبك بطريقتك أنت. و الطريق بدونك ضلال !

  7. The Lullaby / أكتوبر 15 2012 3:48 ص

    كنت ساذجة بما فيه الكفاية لأعتقد أن العالم يكترث بحبي لك.
    إنه سيوفر لي ظروف إنجابك متوافقاً مع وقت حلمي.

    ..

  8. The Lullaby / أكتوبر 18 2012 11:41 م

    If anyone in this situation is a sad little cartoon character, it’s me. I’m all alone in the forest, all alone”
    “؟in the forest, . And my mother’s been shot by a hunter and where are you? Where the hell are you

  9. Expert / أكتوبر 22 2012 10:41 ص

    مضت مدة طويلة منذ آخر لقاء لحرفك,

    قد أكون غير معروف أو نُسيت, هذا بسبب التجاعيد

    أتمنى أن تكوني بخير, وتخبريني ان كان لك حساب في تويتر
    @Expert1313

    طآبت لكـ الأيام

    • The Lullaby / نوفمبر 5 2012 10:06 م

      بهذا الوقت ننسى أنفسنا كثيراً ، متواجدة هنا .. له
      شكراً Expert

  10. لوغاريتمي / أكتوبر 25 2012 9:18 م

    حرفٌ مبلل بدفء الأمومة
    ما من شئ يفوقه جمالاً
    سوي هذا القلب الذي يكتبه

    فما أسعدني أن أجز بنفسي بروعة هذا الألق
    ولي الفرح / بقراءتكِ من جديد

    سأعود دوماً هنا .. لقراءتكِ وإكتشافكِ من جديد

    وكل عام وأنتِ بألف خير يا تهويدة
    وعيدكِ سعيد يا جليلة

    حفظكِ ربي
    ” أجد هنا متنفساً “

    • The Lullaby / نوفمبر 5 2012 10:07 م

      ..
      سعيدة حقاً بوجودك هنا ، كل عام وأنت بخير.

  11. The Lullaby / نوفمبر 5 2012 10:11 م

    أتمنى وجود واقع آخر، غير معقد أتنقل فيه بين الأكوان بكل أريحية ..
    كون آخر ، أستحضرك فيه بفكرة ، بضحكة، بقصة ، بلمسة.

    أتمنى أن أجد مكان يتسّع لي، مكانكم هذا ضيّق وبالكاد يسعني!

  12. The Lullaby / نوفمبر 7 2012 9:49 م

    أحتاج لأن ألقي بكل مافي هذه الرأس في فوهّة الغياب.
    أحتاج لوجود شخص ألومه على كل الخذلان.
    أحتاج لشخص مخصص للملامة.

    أحتاج لشخص يعود إلّي!

  13. The Lullaby / ديسمبر 1 2012 7:15 م

    من السخرية أن يكون آخر تعليق لي هنا هو ماحصل عكسه تماماً ، لسبب أو لآخر يهرب عني.
    وجهي أصبح يجلب الكآبة .. يتعب النفسية التي يصونها بكل احترام.
    لسبب أو لآخر أمي تكذب لأجلهم ، تخفي عني أموري. تتحدث وتقرر عني!
    يجب على الناس أن يفهموا ” البنت ليست مثل أمها”
    لن تجدني نسخة طبق الأصل عنها .. وأتمنى أن تكف أمي عن تحويلي وحياتي لتلك النسخة !

    لدي أسئلة كثيرة تنتظر أن أدخل الجنة وأعرفها.

  14. The Lullaby / ديسمبر 4 2012 4:13 م

    سقف التوقعات هو سبب ثِقل الخيبات !
    المتوقع بعد كل حالة ضعف تمر بك أن تجد من يساندك .. يأخذ بقلبك لتسعد قليلاً قليلاً.
    لكن لايحصل هذا دائما عزيزي..
    هناك من يلومك ويسدد الكلمات الموجعة والمنقصة بحال وهنك،
    أعدك ،، أن آكون بجانبك مهما كان اختيارك .. مهما كان من ينتقصك .. أن أساندك دوماً وأصد كل ما يمكنني ،،
    أعدك أن أكون لك ومعك .

  15. The Lullaby / ديسمبر 10 2012 9:24 م

    لن يهتم أحد بك و بحياتك وبأحداثك غيرك .. فلا تُعّلم قلبك استجداء عطف الآخرين.
    سيحصل أن تسأل أحدهم مشورة بأمر ضروري وتقاطعك لتبدي رأيها بطلاء أظافر.

  16. The Lullaby / مارس 30 2013 9:46 م

    أهتم بك حين أفقد شخصاً أحبه كم تمنيتك أن تلقاه. أحزن عليك أكثر من حزني لفراقهم لأني كنت محظوظة كفاية للقياهم أما أنت ؟!
    لست قريباً حتى .. لأحدثك عنها قبل أن يلتهم النسيان ماتبقى من هذا الكيان.

    أحتاج فقط إشارة أنك قادم وسوف أنتظرك .

    • لوغاريتمي / مايو 5 2013 12:43 م

      وإني لا أعجبُ لنبضكِ كيف له
      أن يكون موجزاً ومدهشاً في الوقت إياه

      فـ من : ” أنت حلمي الصعب لأنك مشترك ”
      إلي : ” أحتاج فقط إشارة أنك قادم وسوف أنتظرك ”

      نهرٌ متدفقٌ .. من المشاعر والأفكار
      لا يُطالبكَ بشئ .. سوي أن تتوقفَ وتـُلقي السلامَ عليهْ

      فــ يا صباح السرد الجميل / والسلامُ عليك

      • The Lullaby / مايو 26 2013 11:00 م

        .

        شكراً لك .. وأكثر !

  17. The Lullaby / مايو 26 2013 11:13 م

    نصيحة : لست تعلم ماذا يحمل المستقبل فلا تكلف نفسك مالا تستطيع الوفاء به .

    التغيير في هذه الأيام كثير ، وبسرعة ولا أستطيع اللحاق به لأنه لايخصني.
    وأظل أعتقد أن التغيير غيرني ولكني هنا ، عندما آضيق .. أطير إليك.

    كل يوم ألحظ فيه تعب أمي ، أعلم يقيناً أني لست مؤهلة لوجودك.

    أتعلم أنه إلى الآن لم يطرق بابنا رجل واحد ، واحد .. يستحق أن يكون أباً لك !
    إنّي أبحث عن رجل وعائلة ، رجل مستعد لتأسيس عائلة ، مستعد لزيارات الجدات ، استضافة الأصدقاء ..
    مستعد لبدء شريط ذكرياته .
    شخص يتوق لشراء الثوب الأول لابنه واصطحابه للمسجد ، شخص يكون سنداً لي في حياتي.
    ولأنه لم يأت ، لم تأت .. وأنت أغلى عليّ .

    هناك أمور سيئة تحدث، تبعدني عنك عُمراً طويلاً .

    أكتفي منك ؟ لا أظن !

  18. The Lullaby / مايو 26 2013 11:15 م

    كانت صديقتي في المتوسطة تُكرر على مسامعنا ” اللي يبي شيء مايجيه ” .. يا غبن عمري إن كان ذلك صحيحاً.

  19. آلاء / يونيو 14 2013 8:57 م

    أنا لا أعرفك لكن روحي تعرفك، وتعرفه. وروحي تحبك، وتحبه ذلك الصغير.

    • The Lullaby / يونيو 27 2013 1:11 ص

      .. أحبك آلاء وهو أيضاً .

  20. The Lullaby / يونيو 27 2013 1:17 ص

    لحظات أعتقد أنك سوف تتذكرها بُني :

    * لحظة صدق أهلك معك الأولى، البوح الأول لخبرٍ لا يسرّك أو سرٌ مشاع يرون أنك أهل له.
    * لحظة انتهاء الاهتمام بك والانتقال لشخص آخر.
    * خيبتك الأولى في الأشخاص والأحداث.
    * اللحظة التي يصنع فيه شخص غريب معروف لك بدون أي مصلحة.
    * اللحظة التي تجد فيها قصيدة أو اقتباس يُجسّم مشاعرك التي تحسن اخفائها.

    اللحظة التي تفقد الاهتمام بكل شيء وكل شخص ، اللحظة التي تكتشف أن هذه الدنيا ليست مستقر لنا عزيزي.

  21. The Lullaby / يونيو 27 2013 1:23 ص

    واللحظة الموجعة بحق ، التي تجعل مجتمعك يُصنفك بكتالوج مخصص و كأنك صفقة فاشلة .

    وبوضع مثل هذا أتشبث بعبارة جدتي ” أنتِ حسوفة عليهم يمّه والله حسوفة على هالعالم كلهم ” .

    .. وأحبها جداً جنّيني وأتمنى أن تكون بهذه الدنيا قبل أن ينهكها المرض ، قبل أن تفقد روحها ، ورواية حكاياتها ونصائحها.
    فاتك الكثير منهن ، أتمنى أن تلحق على البقية.

    وفي الجنة نلقى الأحبة .

  22. نجاة / أبريل 26 2014 11:11 ص

    تهويدة، أنت حيّة؟
    اشتقت لك.. وللكثيرين

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: