Skip to content
مارس 13, 2009 / The Lullaby

غير مؤهلة اجتماعيا .

..

بانبثاق إطار ” النسخة التي لديك غير .. ” استطعت معرفة كمية الأمور المهملة بمضي شهور.

ليس لدي أي مبرر , أي حجة بأدلة باهتة.. وإدلاء مزيد من النقاط المنتظرة لتوضيح وجهة نظر.

لا أستحق أبداً أن يسأل عني أي أحد . أي جماد قد لمسته , فكيف بقلوب أحب .. وحبي غريب .

قد أبدو تافهةً بعيني بعد أسبوع ,وأحاسيس سيبرية تعتريني.

 

لأجل رقية التي لم تغب أبداً . والتي يتدفق منها طيبة السماء. بجنينها .. و قطافها لي . صادقة , بزمني الذي أصبحتُ أشكك بكل النقاط . وهي تشي بالصدق . بالقرب , بكل هدوء .

بشّامة: أخبرتها مرة أني لا أحسن فن الصداقة , و- مالي فيها ناقة ولا جمل – . مالم أكمله ياعزيزة ,أن أبي مطمئن هكذا .. وأمي أكثر , يستطيعان معرفة أن شيطاني لن تتحد مع أخرى وتعوث فساداً . وجودكِ بركة , تطوير . ومترادفاتهما .

 

 

 

ريم , منطق السعد , اللبنة الأولى , صاحبة اليد لكبيرة .. الرمادية . أنتِ تطوينني .

رولا : ضاعت خطوة الكلم , الإجتياح لا يخرج . السد مغلق .. وليس لدي إلا القليل .

نور : حتى الكلمة لم تكتب , التعقيبات التي أتمناها .. وأبحث عنها , العفوية بكل معناها وغموض المفردات أحياناً.

أوخيتي : وعيتُ من تلك التدوينة , وتلك المشاوير , والقريعنات .. كل ما بالأسفل عربان . تضحية , بأي تسمية كانت .. يا وخيتي : ( – ماعندي شي ينقال , ماعندي شي ..ولا ضمانات .. يصلح أقول : ” تووووبة ” ؟

.. من زمان .

أدخل كل مدونة , وبخلسة .. وأخاف كشريك اللص بسيارة الهروب , كجبل لعبت به ونحتته ذرات الرمل , كرؤية الـ ” هـ ” ..

بسجلي الأكاديمي . كاختناق الغرفة ذات الرائحة النتنة والنافذة مغلقة بجدارة بالدولاب .والأكثر شماتة أن أستمد التشبيهات من قصص أختي قبل النوم.
أأسف كثيراً لأني أخذل , وأتقاعس .. وأحس بذنب قليل , لايؤدي لطريق هرب ولا لراحة. لأني فكرت بأن أتخذ من أي كتاب سفرة لي

لأتبختر عليها. لأني لا أجد الكلام مع أني لا أصمت ودائمة الثرثرة.
لذا , هاك ياجنيني ماكتبته قبل بداية الفصل الماضي .. ولم أنشره , كسلاً وطيرة .

 


Created ‏22 /‏شوال/‏1429, ‎‏06:08:56 ص

 

أزهق شيئاً من لذتها للأبد الدامس.

..

 

لا توجد خسارة : ربح

ولأنك الخيال الساكن الغير ظاهر .

والحقيقة يقظة تنتظر نهش راحتي فأنا لعالمي أولى .

لا أستطيع الحديث معك .. لكل الأوقات .

والأكبر أن ألومك على كل شيء سيحدث لإهمالي لموسم فصلي من مواد الشظايا .

 

الإيمان بأنك ستأتي لي بيوم النعيم. يضحي كل التعب سهل.

والتفاؤل درب متسع لي ولك .

نصائح الصداقة التي آذتني : قتلت وريداً كاد ليحيى بظل التباعد.

 


 

من ثاني يوم دراسي بيبي , وصمت بمرض نفسي عضال .

لذا : لا أرغب لك بأن تسمع الحديث عني ومنهم.

بنهاية الفصل سأآتيك بالإشعار ونتائجي ظاهرة به من أولها لآخرها .

واتهمني بما شئت وعاقبني و المكافأة علي.

وأثبت أني 1 وأنت 2 . يا تكميلي .

 

وتعلم جيداً أني أصطادك بكل حدث

وأخرجك إلي وأوشوشك بحنيني وترشدني .

وترجع لمقرك متنفساً هوائي.

وأني سأضحك حين يبدأ قرع جرس الإنذار لدي.

 

 


هل رأيت أنانيتي يا تركيبتي ؟

أفكر بك وأنا هناك , يتقافز أسمك بين الأحاديث , وأحفظ بعض النصائح من صديقتي الأم. وأخبر الأخرى عن الطريقة التي سأدرسك بها

وكيف سنلخص الدروس سوية. لايهمني أن تكون متفوقاً يهمني أن تكون متعلماً.
أن أحدثك بمعرفة , وتستخدم معي : هل تعلمين ؟ .. وتضحك لأني جاهلة وأنت – الأبخص – .

ياه ! والله ! والله والله ثلاثاً .. أني أنتظر أسئلتك , ومن الآن أصوغ الأجوبة . عن السماء وعن الرب .. عن الحيونات وعن السقف .. عن كل مانواجهه , كيفية الصنع .

تركيبتي ! ولستُ من نفس جنسك.

بتُ أرى أن تكون بنتاً . لأستطيع فهمك أكثر , وأحدثك عن الأمور بلا حرج .

لا أعرف الكثير عن جنسك .. كيف ستتصرف مع زملائك المراهقين ؟ كيف ستراني وأنا أشيب وأتضائل .. هل ستأتي لتبحث عن أسئلة

البلوغ معي ؟ أم مع أبيك . أنتظر أن أركب سيارتك وأترك لك حديثاً ودعاء.
أشتاق لأن أنتظرك بالليل , وأتصل لأسألك – أينك ؟ ..

تلاشى الاهتمام بالمسرعين وقطاع الإشارة الضوئية كنت أخاف عليهم بكل رمق و أدنى _ سقطة و ديّنا قريبة _ الآن اكتفيت فلديهم يا قرب. قلب لا يهاب أفضل مما لدي , ومخ فعال لاقط .

لا تسرع وتحاشى المتهورين،لا أستطيع عزاءك ميتا بفعل حديد !

+

ستحضر الخبز معك . وأحمل الأكياس عنك.


 

الآن ,

بدأت بالنضوج .

بعد كل سنين الطيش , أحلامي السعيدة برجل قريب من برها , بوحي لأبي , بعدي عن أمي , كراهية ميمات متعددة لأجل حدث

واحد , الرغبة بالخروج كل يوم , عدم التبسم حين رؤية الوسيم , التوجس من رنين رقم غريب , البحث عن المتزوجة بمعرفة طريقة

مشيها وأمور مشينة أخرى ,
 

هكذا يابني , أشعر بالرضا التام , أشعر بحب طاغي على العالم ككل , من أصغره لأضخمه , فرحة دائمة , تماثل بهجة إنجاز العمل وحصده لما توقعت وأعلى . الغربة تأتي قليلاً بأن هذا الشعور خاطىء لابد من حزن قليل أو كراهية .

وأخبرك أني بهذه اللحظة وبهذا السن .. أحبُ كل شيء وقدري جميل .

  • حقيقي ؟
  • حقيقي .

     

    كم هو رائع , التأكيد على أمر كافحت لإثباته.

    والأدلة بحوزة الجميع تنطق .

     


    لا توجد مفردات !

    بصدق أبحث عن أي مفردة بستائر القناة الوثائقية أو أنشودة للأطفال .

    وأحاول وضعها بجملة مفيدة ولا أفلح ..

    ولا أشعر بالخذلان ولا بالفشل .

    ومقاطعات السوالف المتكررة لا تجلب إلا الأفكار الضارة.

     


    The Women 2008

    قالت لـ ابنتها .

    :

     

    Wouldn’t it be just great if when

    you’re born, they give you a rulebook…

     

    …so every time you came up against

    something you had no idea how to handle…

     

    …you just look it up in the book

    and there would be the answer?

     

هذه الجمل , حفظتها صماً . لأتلوها عليكَ حين تلطمك الحياة. حين لا أجد التوجيه الصحيح , أرغب بضمك و تصحيح العالم لأجلك . وأعجز كثيراً : وأخبرك عن أمنية الكتاب.

يارب , تطول الحياة معك .

 إلى أن أراك منكفئ .. وأحفادك بجانبك وأنت حيّ وبعقلك.

 

ما يختلج صدري , ولا

تعلمه .

أني سأضع قائمة بكل أمر فكرت بك , لك , عليك .. به ..

 

أنتَ .. أنتَ .. ستكون ” ذريتي ” !


 

 

إلى أين سنتجه ؟

إلى عهدٍ جديد . بأن لا أتوقف عنك حتى تأتي !

لا تتأخر أنت وأبوك ” فاااااااااااااااااهمين ” : (

طقّيت وأنا أحتريكم ..

 

 


أقدرّكم جميعاً . جُزيتم جنانه ,

Advertisements

14 تعليق

اكتب تعليقُا
  1. العائِشَة / مارس 13 2009 10:49 م

    نوره , أتصَدقين عندما أجزم أن اللغه تستمتع بِك !
    تركيبك الجُملي إعجاز !
    بدأت أحكيك كثيرا , التدوين الأدبي أنتِ , رُغم وجود مدونات فّذات , لكن نكهتك مُختلفه !

    آآه حديثك للجنين , لولد اوخيتي يُسيِّر مُتعة الخيال فيني ..
    نوره نوره مريني انتي ووليدك خذوني نسير على فلانه ..
    نوره وليدك بلغ ! طيب خليه يعتمر فينا ..
    يا وليدي ورا ما تزور خالتك , نسينا الملامح !
    يا جمال أحاديثنا وقتها ,,
    تتوقعين أني سأرضى لطعجات السنين تَسكن ملامحي أو سأزيحا بالبوتكس !
    أتشوق لأيامنا الناضجه جدا ..
    اتشوق لسرد الخبرات , وزيارات الأحفاد , وحلطمة الشايب :$
    اتشوق للتقاعد و لشتلاتي الـ أزرعها ببطئ حتى أشعر ان للعمر بقيه ..
    اتشوق للإيمان , للسجاده , ولقُبلة الرأس وقولة “ادعيلنا يمه”

    هل سندون وقتها !

    خلي بُكره لـبُكره , وخلينا أنا وياك في اليوم 🙂
    نوووووووور , نووور حضورك يا نوره :$

    ps: قلتي توبه تغيبين مره ثانيه بأبكي 😥

  2. ذات الشمم .. / مارس 14 2009 4:58 ص

    33333>

    نورة 😦

    فقط كوني بخير / سعيدة !

  3. رولا / مارس 14 2009 8:28 ص

    نورة ..
    يا سحر الحرف ..
    وروعة السرد ..
    وقلب الحدث القابع بين السطور ..
    كم انا سعيدة بك .. وبمن معك ..
    اعيش لحظاتكما كالمتطفلة رغماً عني ..
    لأنني استمتع بها ..
    كلماتك الرائعة تشفع لغيابك الطويل ..
    هذه المرة فقط ..
    لا تكرري الغياب ..

    لقلبك باقات الورد كلها ..

  4. فوز / مارس 14 2009 2:19 م

    غبطت كل تلك الأرواح التي بدأتِ بها حديثك ..
    واثنتان منهما نتقاسم القلب فيهما ..وَ..أنتِ مؤهلة أديبة بطريقة مختلفة تخصك وحدك ..تماماً كتجريد جوخ !

    (L)

  5. بَشَّامَة / مارس 15 2009 12:03 ص

    أقف هنـا طويلا جدا ،،
    لأرى نورا منبثقا من جديد يوشوش في أذني بأن الأولى لم تهجر بيتها فلا تفعلي .. !! (( وذلك سر،، وقد أخبرتك أن الأسرار تتوالى حتى وإن نسينا الأشكال لا ننسى أسرارا تكمن خلف الأسماء يا رفيقـة 😉 ))

    يكفيني أن أكون ضمن قائمـة استفتحت بها لأكون مبتسمة بعمق غاب..
    //
    /

    حديث الجنين الغافي ،،
    وكلام الأم الحنون ،،
    خيالات الأيام القادمــة
    وأسئلة الشغب التي تبدأ بنهاية اجابة صعبة جدا ،،
    تجعل كل الأحرف تكرر ذاتها لتكتب للجنين عبارتين ،،
    هنئيا لأمك بك ، وهنئيا لك بأمك ..

    كل الأحاديث هنــا تجعلني أقف ، أتأمل مرة ومرتين ،
    وأدعو لك بتوفيق وقلب عامر بطاعات وقبول ..

    (L)

  6. majdah / مارس 15 2009 2:04 ص

    🙂

    نورة

    اطلتِ كثيراً الغيبه كنت اخشى الفقد

    حمداً لله على عودتكِ

    كثغر جنينك ابتسمت

    حديثك عن البقية
    ولحظات النقاش التي تتمتمين بها أنتِ وجنينك

    وهو يقف صامتاً يستمع لما تحكين عليه

    اقصوصاتكِ هي تجاربكِ

    دوماً لا تتركيه

    فنحن أيضاً أجنتك

    كل الشكر يا مبدعه

    🙂

  7. fεmaℓe symphoηy / مارس 15 2009 7:53 م

    يااااااااااااااااااه اشتقت لهنا ولكـ
    كنت أمر كل فترة لا أجد سوى صرير ريآح غيابكـ
    غبار مكانكـ الخالي
    وضحكة تركتها تختبئ بين تصنيفاتك
    لتشي لي بخبر عودتكـ
    ..
    .
    أهلاً بكـ بحجم الغياب (F)

  8. The Lullaby / مارس 16 2009 11:16 ص

    ..

    عيوش ,

    الأخت الأولى : $ .. الكثير والكثير عليّ.
    ننتظر قدومهم يا أخية , لنتحدث عنهم سوية , ماذا فعلت معه حين أخطأ.
    كيف سأؤنبه لكتابته على الجدران , نتبادل خبراتهم , أفعالهم .. ذكراهم الساكنة بوسط حياتنا.
    الأيام الناضجة , أما آن لكِ أن تأتي.
    اللعب بالأرقام . أدلّة الصغر.
    ربما لـ أكون معه نتياً . يخبرني برسالة فورية ماذا يريد غداء . أين سيذهب , و مدى دنياه .

    ياه عيوش , طلعتي أفكار كثيرة من مكانها ..
    تأدبت $ :

    ذات الشمم ,

    الحمدلله , كلها من الله .
    إنه كريمٌ علي.

    رولا ,

    القلب الأوسع .
    الهروب والرجع يحرض على العديد من الأمور: الحديث.
    وأنتِ خالتو رولا $ : وَ ستحضرين حين مولده , أخبّره عنك من الآن.
    الأيام المختلطة , الرائعة أتت . بقدومك ,

    فوز ,

    ولا أستحقهم يا فوز , هم أناس طيبون ممتلئين بايجابية الألوان ,
    أحبكم , وأحبكم ..
    ملفاك يبتهل ,

    بشّامة ,

    هوَ السعي , يتقرب لأمل كامن .. أن نتحرك , نسعى .. نغير.
    فسح ترتيب الأحداث ,
    وأنا أقرأك , أحدق , لست أقرأ بشكل تام .
    يأسرني المعنى قبل الخط , قبل الشكل ..

    لأنك قريبة , وشخصية ..

    ماجد ة ,

    يـااااااه ,
    رمضانيتك , .. ” قلوووب ”
    عالم كبير , ضخم ينتظره ..
    محمل بنظرات متناغمة ,

    مقدمك والهناء ,

    سيمفونية ,
    ها قد عادت , وإن كانت متباطئة , يأتي يوم وتلحق بالركب.
    أهلاً بيك $ :

    • دايم أتوهق لما أكتب سيمفونـ :$ أقطعها عشان أقراها صح ,
    يخليك ,

  9. رقية الحربي / مارس 17 2009 8:50 م

    نوني 🙂

    يا أجمل ! .. دخلتُ مراراً و لم أجرؤ على تسطير شيء .. أنا التي لا تخاف الحرف ! لم أجرؤ و ربي ..

    نورة .. عودي اقرئي رسائلي ، تلمسي قلبي .. اسألي دانتي ريمة .. و ستخبرك أيّ حديثِ قلبٍ أبوح بهِ عنكِ يا وردة ..

    و تظنين أنكِ لا تستحقين ؟!
    إذن ظنّي كما شئتِ لكن ثقي تماماً أنكِ لو حاولتِ أن تتخيلي قدراً لكِ في قلبي فسيُراوِدُكِ اليأسُ عن حالاتكِ الأشهى و لن تبلغي الصحّة ..

    يا نورة .. يا قلب نورة نحبك <<<<< تذكرين ؟ هاه ؟

    سأحزنُ إن فرُغَتْ مدوتكِ منكِ مرة أخرى .. عديني أن لا تفعلي ..
    لسببِ بسيط .. أننا أخوات .. بكلّ معنىً عميق لها ..

    ( أخوات )

    ثمّ إني أحبك يا قلب 🙂

  10. صدى الوئام / مارس 18 2009 3:28 م

    السلام عليكمورحمة الله وبركاته
    هنيئا عودتك لكل محبيك ولكل المعجبين بحروفك
    جعل الله في جنينك شخصا أكبر وأرقى مما تتمنين وتحلمين
    ولإبداعك مني أرق تحية

  11. Dantil / مارس 20 2009 10:35 ص

    :

    غالباً
    لا أُجيد الأحاديث المُقدَر لها الخروج دفعة واحدة
    بِتنظيمٍ يليق بعظمةِ سامعها داخلي
    لكنكِ وحدكِ تُدركين
    معنى أنْ نلوك الكلام داخلنا ثم نلفظه كأغنية جميلة
    أو قصيدة عابرة تتوق لِـ قول :
    ” أصابعكِ البعيدة غرستْ قلبكِ داخلي وأحيتْ العالم ”
    غيابكِ تركَ أثره في روحي
    وأنا آخر من تتحدّث عن الحضور !
    غيابنا معاً أشعرني ببجاحةِ الظروف وخلو المسافة من وعدٍ بِمصافحةٍ جديدة ..

    روحي الـ تحبك لا تترك لي سوى دعاء الأكف الطيّبة
    ” يارب , الحقل المزروع في باطنها يحن لمضغةٍ نقية فـ هبها ماتَمَنتْ “

  12. Mada / مارس 24 2009 2:01 ص

    منذ السطر الأول وحتى آخر النص
    قرأتك مره .. وأعدتها ثانيه ..
    يا الله .. الجمال هنا فاق حدود الدهشه !

    كوني بخير

  13. أوان الورد... / يونيو 27 2009 11:51 م

    أتعلمين؟؟

    كل مايتمناه المرء حين كتابته يكون قد اجتاز نصف الطريق الى تحقيقه 🙂

    كل ماكتبتيه سيتحقق بإذن الله..الضمني منه والواضح…

    لست ادري إن كان هنالك من وجه شبه أو سمه ِ رابطا ً عجيب إن شئتي…

    لكن فكرة أن اكــون أمــا ً لرجل تغريني !

    الأكيد:

    كذبوا حين قالوا مشاعر الأمومة لا تأتي إلا مع الإنجاب …

    كوني بخير..واعتذر إن خرجت عن النص ..لكني اعتدت على ان تكون كتاباتي وردود أفعالي تلقائية تحريا ً للصدق.. 🙂

Trackbacks

  1. سـر :-# « وَطَنٌ مِنْ بَلّورْ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: