Skip to content
سبتمبر 8, 2008 / The Lullaby

8\9\1429

قمر ..

وفلك تضيع به العين.

كل مرة آتي عند ” اللفة ”

أرفع البصر .. وأبصر ضياء.

شهرٌ كامل أتتبعه من مكان لآخر .

اليوم هو منتصِف ..

اليوم كان يوما لله مبتعدة به عن كل غبش ..

 

: بشّامة , وَطَنٌ مِنْ بَلّورْ.

 

 

 

 

جزيت الجنان على الفكرة ..
                                          لا يزال اليوم يمضي.  
 

الراحة المرجوة ..

الفضيلة المجلوبة.

استفادة الأوقات .

ربنا تقبل ,

  

المائدة ..

وتفصيل الأكل .

الدين الكامل

ما أحلّ الله ..

كيفية الوضوء , فقه الطهارة

بني إسرائيل ..

. قصة قابيل وهابيل

 

سُبحانك ربي .

استماع سورة المائدة بصوت الشيخ الشريم

 

الإزعاج الناتج من طفل واحد .

ركض من أطراف المسجد لآخره ..

فحص نوع السجّاد.

وَ تنوع القهقهات ..

* ويقولون العيال 😦 يا حليل البنات بس

 

كثرت المقاعد بالمسجد

يا إلهي .. اشف مرضاك .

هبهم الصحة ليقفوا .. قوّي العظم والركب.

أنت بالحال أدرى .. وأنت أرحم.

 

حوار بعد الخروج

 

– من الولد الي يصارخ

– مدري والله

– إلا أبوك نوره وينهو يصلي فيه

– عند العمل ..

– إمامنا هو القيمة ..

– وأتمتم بداخلي: بل أكثر ..

– تبين بكرا نروح للمسجد الجديد ؟ إمامه صغير ودعاءه زين

– بارتياع : لا لا مسجدنا ما قدر أغيره .

 

أدخلنا رحمتك .. واعتقنا .

ارزقنا توبةً صادقة نصوحا .. تكفر عن ذنوبنا.


Advertisements

29 تعليق

اكتب تعليقُا
  1. oOo سيمفونيات أنثى oOo / سبتمبر 8 2008 7:24 م

    رمضان
    صوت المآذن ترتفع بالدعاء والقراءة
    روحانية لامثيل لها

    “ويقولون العيال يا حليل البنات بس”
    ههههههههه عندك نفس الأزمة دايم أكرر لماما هذي الجملة

    ” أدخلنا رحمتك .. واعتقنا .

    ارزقنا توبةً صادقة نصوحا .. تكفر عن ذنوبنا”
    اللهم آمين ^.^

  2. e3raabalhob / سبتمبر 8 2008 7:37 م

    نحتاج في رمضان لهذه الطاقة الروحانية التي تغسلنا من ذنوب ما قبل رمضان , وتساعدنا على أن نعيش أنقى في الأيام التالية لرمضان !

    نريد ونريد ولكن أنفسنا دائماً ما تحيد بنا هنا وهناك .

  3. The Lullaby / سبتمبر 8 2008 7:47 م

    ..

    سيمفونيات ,

    ليس لها مثيل .. بتعدد الأصوات وتشابكها ..
    وسماعها من المنزل.

    اخواني مؤدبين يعني صح يشطحون شوي :$ بس موب زي البنات :.. والي تعود ع الهدوء مايصبر ع صجّة الولد:)

    آمين يارب .. فقد توكلنا عليه ..

    , إعراب

    نعم هي تتأرجح بين ذلك وذاك ..
    أقلّه أن ننعم بقدر من الحسنات كاف .. لنواصل به مسيرة عمر عجل.

    يرزقنا الإله من سابغ فضله إن شاء الله.

  4. mshael22 / سبتمبر 8 2008 11:25 م

    الله يتقبل منك طاعاتك

  5. Color Board / سبتمبر 9 2008 12:03 ص

    كانّ الصحابة يحصون حاجاتهم طوال العام حتى إذا جاء رمضان دعوا بها
    ولا ينقضي رمضان إلا والله سبحانه وتعالى قضاها لهم

    دعاء الحرم والقرآن المُرتل في أنحاء المعمورة روحانية أودُ لو أحبسها حتى ينقضي نفسي
    تقبلَ الله منا ومنكِ , آمين ( f )

  6. The Lullaby / سبتمبر 9 2008 12:44 ص

    ..

    مشاعر ,

    اللهم آمين.

    Color ,

    كرم يغمرهم .
    ياربّ .. أعطنا مما أعطيتهم ..
    أعرف فتاة كل رمضان المنصرم وهي تدعي بالزواج .. و – رواية عنها – خُطبت بأيام العيد وهي الآن معه ..
    ربما صدقت دعواها ووجدت الباب المفتوح .

    سكناه وصلاة به وحسناته.
    يارب وفرها لنا ..

    يارب استجب لها دعواتها ..

    – حلم ينطلق ليتحقق , لك.

  7. ريم / سبتمبر 9 2008 12:51 ص

    اسمع صدى جنينك في كل مكان يا جميلة

    (L)

  8. The Lullaby / سبتمبر 9 2008 12:56 ص

    ..

    ريم ,

    رأيته هناك .. وكأن رذاذها وصل إليّ .. وفتحت كلتا اليدين .. و مسكت قطرة وجمدتها وشربتها ذات عطش.

    – تدرين قد إيش أحبك صح :$ ؟ تدرين ” ئلب ئد حبي لك ويزيد ” ..

  9. Yasser / سبتمبر 9 2008 1:41 ص

    أصدقك القول يانورة ..

    في كل يوم يمضي من هذا الشعر أشعر بتقصير أكثر في حق ربي

    وفي كل يوم يمضي أشعر بخوف أكثر فقد مضى يوم

    من أيام تهويدة , وأنقضت روحانية معها , ترى ماذا سنفعل بعد هذا الشهر

    اليوم الثامن وفي كل يوم كنتي تصحبين قلوبنا إلى عنان السماء

    كنا نسلمك مفاتيحها وكنت تقودينها عالياً ..

    نورة ..

    حينما أقرأ كلامك أشعر بأني اريد أن أصلي وتراً ثانياً لأدعوا بقلب آخر

    علمني أحدهم دعاءً مازلت أردده إلى اليوم , كان يقول:

    “اللهم إن في النفس حاجات وحاجات , فأقضها ياقاضي الحاجات ..”

    نورة الله يجزاك كا الخير ويرزقك كل مافي نفسك من حاجات

    ودعوات تترى لك ..

    وقلب مطمئن , ولسانا ذاكرا

  10. The Lullaby / سبتمبر 9 2008 1:54 ص

    ..

    ياسر ,

    القلبُ في سعير .
    أفكر الآن بـ /
    بترجعين زي ماكنتي بعد رمضان .
    هذي حالتك كل رمضان !
    وشو يعني بس تروحين للمسجد هه كل الناس يروحون .
    وش سويتي زود يا بنت اللذينا !
    أتقلص عندما تكون نفسي تحدثني , آمرة بالسوء .. أم أن السوء حل .
    وبمقابل الأبيض .
    أخبرني أني لست سيئة كثيراً .. بي خير وأحب الناس .. وأغلب وقتي صامتة .. زلات اللسان المردية بجهنم ستتضائل .. حبي لجدتي وأبي برّ .. ثم أنام مرتاحة .

    لكني الآن لست سوى .. طيف سُلم وسّلم عليه .

    بربرة مال أمها داعي *
    المقصود أن أقول ومن البداية..
    شكراً .. وبتهلهل .

  11. Yasser / سبتمبر 9 2008 2:14 ص

    نورة

    أسمعي للأبيض وللأبيض فقط

    وتذكري حديث ” لصافحتكم الملائكة في الطرقات”

    نورة

    نامي مرتاحة , لتعودي لنا في يوم آخر بأيمانٍ آخر

    حديثك نفسك ليس بربرة , بل خواطر قد تجعلك تعجلين بالرحيل عنا وهذا مالا نريده

    وقد تكون دافعاً لمزيد من العطاء الذي نبسط أيدينا كل يوم في إنتظاره

  12. Yasser / سبتمبر 9 2008 2:15 ص

    نسيت أن أقول

    نورة شكرا وبإيمانً يزداد

  13. The Lullaby / سبتمبر 9 2008 2:21 ص

    ..

    ياسر ,

    ولو مافيني طيب < يا مصلييييه 😀
    ..
    أبحث عن الهواء . أدخله ثم تخرج الـ آ .

    ..

    سيكون خيراً .. سيكون خيراً ..

    – أشكرك , و مادري شبعد :$

  14. majdah / سبتمبر 9 2008 2:30 ص

    غاليتي
    كم بي من الشوق لتلك الأحاديث التي تخترق القلب..
    ساكنة كسكون القمر وهو يقترب إلى الربع الأول من رمضان..
    تجري بنا الأيام بعبق الروحانية نصارع حد البقاء..

    اتصدقين أنني كل يوم أقلب ” التقويم”
    واهتف بدأت الأيام بالتناقص..
    ورحل عنا أيام ياتُرى أعملنا فيها حق العمل..
    هل يا ترى كتب الله لنا العتق فيها من النار
    تحتبسني دمعه

    ما احمل الصلاة في المسجد خصوصاً في تلك الأيام الفضيله
    تجدي الكل قلبه ملتف على الإيمان يسارعون الخطى
    للوصول لمكان قريب لصوت الإمام
    وحين يكبر تقف الحشود بخضوع وإذلال

    وتصمت الألسن
    ليبقى الصوت الشجي هو من يقرأ..
    فهناك

    من ذرفت أعينهم لهول الحساب

    حين قرأ الإمام فبكى
    وتعالت الشهقات

    وحين وصل الإمام لآخر ركعه
    رفع بالدعوات فخفق القلب

    أن لا يودع تلك الصلوات

    أمله هو اللقاء في يوم غد

    يدعو الإمام وايدي طفله تأمم
    فلربما وصلت لدعوتها لرب السماوات

    ما أجملها من روحانيه

    أعذريني

    يبدو أنني قمت بالثرثرة الزائده

    🙂

    الحديث هنا شيق

    له لذة لا تقاوم

    سلمتِ لنا

    واحاديثك الرمضانية التي لاتُمل

    شكري وتقديري..

  15. The Lullaby / سبتمبر 9 2008 2:58 ص

    ..

    ماجدة ,

    أعلم أنه ليس يكفيك ..
    لكني مابتُ إلا أن أردد .. الله الله .. وزيادة .

    – تعليق قصير .

  16. بَشَّامَة / سبتمبر 9 2008 3:32 ص

    نورة ..
    الصمت في حضور الجمال جمـال ..
    لكن يبدو أني كذلك أصبت بعدوى الثرثرة ..
    لأحكي طويلا عن كل الأشياء البيضاء التي تسكن قلبك وأراها خلف حروف مرتعشـة تخاف من العودة لشيء كان فرحها الأكبر أن تلاشى وانتهى ..
    كأني أرى بعضا من همسات نفسي بين هذا وذاك ..
    كأني أجد البياض غيمة تلف روحك ..
    ودمعات كقطر المطر وعذوبة الندى تجعل من كل شيء في قلبك وطنا لتوبة أكبــر ..

    ماذا بعد رمضان ؟؟
    سؤال يتكرر كل عام!!
    وفي كل عام تكون الاجابة واحدة
    بيد أن النفس لا تطيق المتابعة في أغلب الأحيان .!
    :

    ،
    سيكون ذاك اليوم الذي أشرتِ إليه أول الحديث – وجزاك ربي عني خيرا- يوما يجمع بيننا في كل شهور السنـة . .
    حتى يعيد لنا ذكرى رمضان بنفحاته وروحانيته ..
    :
    ممم ..
    أظن أن الحديث يكفيني هنـا ..
    شكرا لك ..
    وتقبل الله منا ومنـكِ .

  17. رولا / سبتمبر 9 2008 5:10 ص

    روحانيات المسجد ..
    هناك يحلو الخشوع ..
    الوحدة رغم وجود كثير من الناس ..
    مع الله وحده ..
    القلب والروح والعقل ..
    تقبل الله .. تقبل الله .. وضاعف صالح الأعمال اضعافا مضاعفة ..

    ***

    لماذا يحضرون الأولاد الى المساجد .. هذه بيوت الله وليست دور حضانة !!
    لن اعتب فلست ادري ما السبب ..
    لكن الاحرى ان تظل المرأة مع اولادها وتصلي في البيت بدل ان تفسد خشوع المصلين جميعا !!
    مجرد وجهة نظر ..

    ***

    البقعة التي يرتبط فيها القلب مع بارئه .. لا يمكن تغييرها بسهولة ..
    ذكراها عميقة ..

    “أدخلنا رحمتك .. واعتقنا .
    ارزقنا توبةً صادقة نصوحا .. تكفر عن ذنوبنا.”

    آمين يا رب ..

  18. طاهر / سبتمبر 9 2008 8:21 ص

    ما أحلى المشاعر وما أنقى الروح …..
    ولكن لماذا عندما يذهب نرتكس …رغم أنا نحبه نشتاقه …
    أجواء مفعمة باليقين …
    كوني على خير

  19. { خلجات ~ / سبتمبر 9 2008 10:09 ص

    كثرت المقاعد بالمسجد
    يا إلهي .. اشف مرضاك .
    هبهم الصحة ليقفوا .. قوّي العظم والركب.
    أنت بالحال أدرى .. وأنت أرحم.

    آمين آمين 😦
    مسجدنا هدوء ما فيه ازعاج كله بنات

  20. إنسان / سبتمبر 9 2008 3:23 م

    عذرا على الغياب , عن رمضانياتك …

    نكهة جديدة وإدخال للحوار بأسلوب جميل جداً …

  21. نوف\طموح / سبتمبر 9 2008 7:19 م

    أبي أشوف مسجدكم أبي أشووفه أحسه غييير !

    روعة !

  22. The Lullaby / سبتمبر 9 2008 7:45 م

    ماجدة ,

    يتحرك القمر .. والثلث الأول من الشهر قارب وعده.
    تلك الأسئلة التي تسألينها عند تقليب التقويم هي القاصمة .
    إن شاء الله أننا منهم .. ويتقبل الله منا .
    أما وساوس الشيطان سأدعها عاثت فساداً البارحة حتى شبعت.

    يـ ألله وصفك الباقي عن الصلاة ..أقفلت عيني .
    وحلمت بها ..

    جزيت كل خير .
    و هيك الثرثرة :$ ..

    بشّامة ,

    صاحبة فكرة اليوم الماضي.
    ياه .. فرحة بتمام يوم كامل والإحتساب أنه لم يلوث بمعصية
    يضطرني للبحث عن الوسائل المجدية لتكرريره.
    الخوف المتكرر من الفشل .
    الخوف من فقد لذات الأشياء ..
    الخوف من أني ببساطة لن أقدر على الإستمرار ..
    الخوف الخوف .. وتكتل مضاعف .

    إن شاء الله سنتمر عليه .. إلى أن تكون كل أيامنا مثله .
    وببرنامج معين :$ .

    لا حرمت أجراً .. ورزقت الجنة .

    رولا ,

    مع الله وبالله ..
    آمين يارب .. يتقبل المولى عز وجل ..
    يهبنا مالم ندع ويفتح أبواب الرحمة لنا .

    أنا معك :$ بمسألة ترك الأطفال بالبيت
    خصوصاً الذين لا يفقهون ولا يعلمون
    حديث لطيف للأم .. وتُصلح الحال كما حدث بمسجدنا .

    يارب .. يارب .
    حقق لها مُناها . وارزقها من حيث لا تحتسب .

    طاهر ,

    ترجع الشياطين لعدها القديم .
    مالم نقوّي العزم

    الرحمة وحسن العمل .

    خلجات ,

    كبيرات وصغيرات الله المستعان .
    ينقطع قلبي .. ومالي غير هاللسان أدعي به.

    اليوم مسجدنا هادي :$ .. الولد راح ..
    ياحبي للبنات

    انسان ,

    لا تعتذر عن أي أمر .. يكفي قدومك الآن.
    وحتى إن لم تأت .. لا محل لجلب الأسباب بيننا
    بنعرف بعضنا ولوو :$ ..

    الشكر و الدعاء

    نوف ,

    يالله تعالي :$ .
    إذا ماعجبك لا تقولين لي 😦
    أقدّر حاجاتي بقوه :$

  23. نوف\طموح / سبتمبر 10 2008 6:31 ص

    يا حبي لك

  24. ميعاد / سبتمبر 10 2008 6:04 م

    إمامنا ما أقدر أغيرهـ

    صدقتي والله .. يا وجعني قلبي , يوم قالوا إمامنا يمكن ياخذونه للحرم

    مشاءالله لا إله إلا الله .. مهوب حسد الله يحفظه لعين ترجيه ,, بس صوته وبكائه \\ ترتيله .. يخلي قلوبنا ترتجف

    ما أظن أقدر أروح لغير مسجدهـ

  25. The Lullaby / سبتمبر 10 2008 8:07 م

    ..

    نوف ,

    ياقلبو أنت .. :$
    يخليك المولى .

    ميعاد .

    معاك .
    إمامنا يصنف مع العاديين بالنسبة للي حوالينا .
    ماراح أغيره .. ولاودي . إلا إن جا أمر الله .. فعاد شي ثاني.

    الله يخلي لكم إمامكم يارب .

  26. بَشَّامَة / سبتمبر 10 2008 8:33 م

    تهويدة :
    ذات الخوف يساورني لكني أعزم على محاربته حتى يموت .
    لا استسلام ابدا في ذلك ..

    البرنامج بإذن الله هدية مني لك ..
    سأعده كامــلا ..-بإذن الله –
    فقط حددي اليوم وأنا بالانتظــار .
    🙂

  27. The Lullaby / سبتمبر 10 2008 8:42 م

    .

    بشّامة ,

    لا استسلام , بإذن الله ..

    أي يوم تختارين بشّامة .. فقط أخبريني .
    لن تعرفي الفرحة التي ستكون والطمانينة الحاصلة للاتباع والإخلاص ..

    لا حرمك الله أجراً ..

  28. بَشَّامَة / سبتمبر 10 2008 8:49 م

    إذن انتظريني ..
    أنهي البرنامج وأخبرك ..
    🙂

  29. The Lullaby / سبتمبر 10 2008 8:53 م

    ..

    بشوق وفرح أنتظر بشّامة ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: