Skip to content
أغسطس 17, 2008 / The Lullaby

تعرجات

 

أملي الحي  ،

 

أ أخبرك عن خيبات آمال الصداقة المتنفسة .

 

أم أخبرك عني ؟

 

لا تدعوني باسمي أبدا ، أرغب بأن أكون بكل يوم أصواتك المبعثرة ” ثزخ “

كهذا الاسم ، لا معنى له ولا أحد يشبه .

أو اسم آخر مقطع منه حرف سين.

الأحرف يا حرفي المشع ،

 

 

أحبها ” الراء” هل تراه متسع ، غير منغلق لم يتبختر بثلاث نقاط .

بلحن حياة ماضية ، كنت أرغب بأن ألد اثني عشر طفلا وأسميهم بحرف الراء

، أواه لو كان إخوتك ” رائد رويد .. رهف رغد .. رائف .. الخ

 أبناء لحن حياة مضت “

 

لن تغار من فريقي ، ما عساك !

 

ثزخ

إنها فاسدة ، و يقال عنها خلوقة .

أحتاج إلى توبيخ عنيف لأتوقف عن كره من يظن بي الظن الحسن ، إني إثم محّسن

مؤلم هو الحكم على الآخرين ،

و ها أنا أمسك بأعلى رأسك و أعنفك بـ ” إياك ، إياك ..”
 
لو أنك بداخلي ، لو أنك تركلني.
 
 

 

 

لا أحنق عندما يُطلب مني الكف عن الاعتناء بالآخرين .

نفسٌ خارج ونفس محشور بجحر تمساح بري.

 

 

يوجد بي زر “STOP”

توجد هذه الخاصية بأمك , يا طفل ..

استطعت إيقاف أموراً جليلة ,

 استطعت أن أصبح تلك الفتاة العادية جداً التي تستأذن قبل أن تأتي سالفة موحشة 

 

التي تبتعد عن غيبة القول .

ستوب لـ : نظراتي القديمة وأحاديثي عن أشياء

ستوب لـ : إدمان الدواء B

ستوب لـ : كذبي وتغيير اسمي وطبقتي المعيشية.

ستوب لـ : الفلم الذي أشاهد , وتلبية نداء هاتف أمي المتكرر .

ستوب كبير :لـ ثرثرة عن أمر مهم لدي وخانق

ستوب هائج لـ : التفكير والإمعان بالدرس وأخريات لا أذكرها.

أستطيع فعل التجميد هذا وأنا جيّدة به.

لا أنتظر سوى كلمة توقفي عن هذا وأتوقف عنه مطلقاً

بدون أية أسباب أو أي ذكر لأمور متصلة

أستطيع فعله .. وأقدره ..

 

 

لا أغضب من أخي عندما يصرح للعائلة بالتجمع أني سأعنس لآخر رمق الندم ،

وأغضب وأبغض قوله بأني لن لن أنجبنك ؟!

أنت المكون قبل أن أتلمسك !

نبضتك الضعيفة و غدائي المقسوم على تواجدك !

إني أراك ، أترقبك .

 

 

أبدلني بسماء

بسيارة

بمطر

بكوكب

بخسوف مثلث !

بشتاء

Oh Lord

 

 

 

أحب عمتي عندما تحنو علي كبنتها وأكثر .

 

 

المفضلة – الصور – ولم أنتظر صفحة لتفتح كاملة بكل محتواها الصوري .. أكتف بما يظهر أولاً وثم كليك على الصفحة القادمة.

 

عندما تأتي لن أخبرك عن هذا كله ، لن أروي قصصي عنك فتبغض ما سيحصل وتحب ما صار .

لن أبث ذكرى إليك ، ما حزنت.

أحبك بني ،

 

حبنّي .. يمّه .

Advertisements

26 تعليق

اكتب تعليقُا
  1. alhanoof / أغسطس 17 2008 11:45 ص

    سـ يحبك أكثر من اي شيء حوله .. و كأني أراه يرتقب أول نفس له في الدنيا ليرتمي في أحضانك
    و صيتي له أن ( يلغي الأمر – stop – في أمه ) .. فـ هي جميلة / رائعة بدونه

  2. The Lullaby / أغسطس 17 2008 7:55 م

    ..

    الهنوف , درّة القلب .

    كنت أراه بشكل ايجابي , ومرات بشكل متأرجح

    حييتُ ياصديقة , ويتعرى المأتم عنك , يارب

  3. ظمأ القلب / أغسطس 17 2008 8:58 م

    سيأتي يوماً وتكوني كُل ( الحياة ) بنظره..

  4. The Lullaby / أغسطس 18 2008 4:34 ص

    ..

    ظمأ ,

    رضى بالقليل يعتري مقلتي . وفؤادي

  5. رولا / أغسطس 18 2008 1:50 م

    أخيرا .. استراحة من الدراسة لأقرأ لتهويدة ..
    ——————————————————-

    تحبين حرف الراء ؟؟ ^_^
    اثنا عشر طفلا مرة واحدة ؟؟
    وبعدها تشكلين فريق كرة قدم !!

    نحب الأطفال يا تهويدة .. اليس كذلك ..
    نتمنى ان يوجدوا كثيرا ..

    الأنها البراءة التي تسكنهم .. وتريحنا عند تواجدهم حولنا ..
    وكلما كثروا كلما زاد السكون رغم كل صخبهم ؟؟
    ربما ..

    ***
    على رسلك يا تهويدة ..
    ثزخ طيبة القلب ..
    خلوقة .. وليست تكذب ..
    لا تجعلي من خطأها كارثة ..
    يكفي ان لديها خاصية تميزها عن كل من يخطؤون ولا يقفون عند حد ..

    يسكنها قلب طيب كذلك الذي تنتظر قدومه بفارغ الصبر ..

    ادعو الله من قلبي ان يرسل لك الملاك الذي تحبين ..
    وتكونين في نظره الانسانة الأعظم ..
    ليبرك .. ويعطيكي حقك من الحب ..
    كما تعطينه قبل حتى ان يوجد ..

    دمت حبا يكبر ..

  6. tmoo7 / أغسطس 18 2008 4:55 م

    ما أجمل ذلك الذي تنتظرين قدومه
    سيحبك ستكونين كل ما يملك ما دامت أمه بهذا الجمال وبتلك الروح

  7. farah / أغسطس 18 2008 9:56 م

    وهل يوجد أجمل وأرق من أن تكوني أم ؟!!

    لك ودي أيتها الروح الطاهره والأمومه العذبه

    دمتِ ودام نبضك

  8. العائِشَة / أغسطس 19 2008 1:39 ص

    يا طُهر تِلك المَخطوطه
    رَبي أرِنا ذالِك الجنين
    بأقرب خَير
    يا رب ^_^

  9. ياسر / أغسطس 19 2008 2:22 ص

    سيأتيك يا يمه

    سيحبك

    سيملأ صفحة المفضلة بصورك , وكتباتك..

    سينتظر كثيراً , قبل أن ينتقل بين صورك , سيقرأ بقلبه

    أوليس صغيرك ؟

  10. alzanbaq / أغسطس 19 2008 7:45 ص

    لما تتمحور احلامنا بانجاب الاطفال والزواج , ام ان هذه الاحلام شيء خارج عن ارادتنا

    وحنين لانستطيع مقاومته .

    ما اجملها من ايام , كم مره تخيلت نفسي حاملا بطفلي الجميل ومرة اخرى اراني اوبخه ,

    ولن يتوقف حلم الامومه ابدا حتى لو اصبح لديك اطفال , لازلت احلم بطفلي الثاني والثالث

    والرابع ربما حتى اصل الى الطفل الثاني عشر 🙂 .

    كوني بخير وقلبك الرقيق بخير وشفافيتك بخير .

  11. The Lullaby / أغسطس 19 2008 10:46 ص

    ..

    يارب .. يارب , إني أحببتُ رولا . يارب فارض عنها و سهل دربها وارزقها جنتك .

    رولا .

    يا حرف الراء . أحبّه وألثمه . قرأت بشكل سريع رداً يتكلم عن أغنية وبها رنين الراء وجلت السيد قوقل أبحث عن أغنية تمجد حرف الراء فلم أجد .
    الراء والنون . حرفيّ فقط لإ تقلص اسمي يكفيني هذان الحرفان.

    نعم يا رولا , نحبهم كثيراً ونرغب بهم طوال الوقت . بكل زيارة لمولود .. بكل صورة لمولود . أريدهم .
    ربما هو ماذكرت . والملاك الساكن قلوبهم . والتصرفات التلقائية المفقودة للبالغين .

    ثزخ . تحاول وتجتهد , وتساند نفسها كل ما أحست بخذلانها ..
    وتسمع لك رولا . وتنفذ ما تقدر عليه . لا تتركي نصحها رجاء.

    أفكر يارولا , أن أريه المدونة حين يأتي . ليخبرني :OMG ur really want me so bad

    يا ضياء . همسي يصلك و يتعداك .
    .. –

  12. danteel / أغسطس 19 2008 10:58 ص

    أرفعي يدك عن زر التوقف
    لا تلجمي روحك دعيها
    سيأتي الوقت الذي يقرر فيه العالم أن يجبرك على ذلك
    لا تستبقي الوقت

    فريقك سيشبه فريق الانسة صفا
    ستكونين الام التي تحمل القيثار وتغني
    تسرد الحكايات ، ترقص والفريق خلفها يردد

    تختارين الأشياء بأناقة فائقة من الصور إلى الموسيقى 🙂

  13. The Lullaby / أغسطس 19 2008 11:06 ص

    ..

    طموح ,

    سكونٌ .. وشوق لمطرحه ..
    أنتظر ذلك .. أتشوق له .

    فرح ,

    يوجد غيره يافرح , أعرف ذلك .. لكني أرغب فقط بأمري هذا وحاجتي تلك ..
    يارب ارزقنا ..

    الخالة و الأخت .

    أهلاً .. أهلاً ..
    بعد القراءة لتعليق الزنبقة , ومعرفة حكاياتها مع ابنتها أوقنت أنه سيأتي اليوم ذلك بإذن الله ..
    ستكونين حدّي ..

    يحفظك المولى عائش .. يحفظك ويحفظ قلبك ,

    ياسر ..

    يمّه ..

    آه يا يمّه ..

    صور وذكريات .. والجدار لـ قياس طوله من سنة وشهر .. تعدد الملابس والمواقف .
    ياه
    أطير حين أتذكر هذا كله ..

    زرقت ماترغب به ياسر ,

    الأم زنبق ,

    حقاً ..
    حفظهم الله لك من أتى ومن سيأتي ..
    يا لطعم أيام الأمومة وخيالاتها .
    عندما تحدثتي بمدونتك عن طرق التربية .. وَ عن الأسئلة انتفض قلبي ..

    حماك الله .. وحمى ابنتك .

  14. زينة / أغسطس 20 2008 12:42 م

    وأنا أحب الطفل المتأني هذا : )
    وأحب أمه المستعجلة .

    دائماً أفكر، لمَ تمضي الحياة بهدوء، إلى وقت الحمل ثم تبدأ المشاكل؟ : (

  15. ذات الشمم .. / أغسطس 20 2008 5:19 م

    سيبحك بحجم شوقك له ،
    و بتفاصيل جنونك به ..

    أنا الخيبات دعيها جانباً ،
    يكفي ما سيلاقيه في هذه الحياة ..

  16. ذات الشمم .. / أغسطس 20 2008 5:20 م

    أنا = أما :$

  17. لوغاريتمي / أغسطس 20 2008 9:07 م

    وجاذبية السرد تدفعني إفتناناً / لملاحقة السطور
    نزولا ً
    وجدتني خاتمة سطر الذهول / حبنّي .. يمّه
    مفتوناً بالصعود
    لمن مـُبتدئـُها / صرح ٌ ممرد ٌ من عذب الأحاسيس
    ” لو أنك بداخلي ، لو أنك تركلني ”

    كم أنت مذهلة ٌ / يا أمه
    ولا عجب أن كل ما تسكبينه ُ لأجله ِ
    بالدفء ِ يطفح / فأنت ِ أمه ُ

    بلغيه سلامي

    ولك ِ :
    تنفسي أمومة ً وأشهقي بـِسحرها ألقا ً
    سأكون دوما ً قريبا ً جدا ً .

    رزقك ِ ربي الخير كله .

  18. { خلجات ~ / أغسطس 20 2008 11:52 م

    الله يفرح نظرتك فيه

  19. نَكْهَة اٍحْتِرَآفْ / أغسطس 22 2008 6:03 ص

    غموض جميل
    .
    لكني لم أفهمه
    .
    .
    :p
    .
    .
    ( بخجل يقطر ) اعذريني يا غامضة

  20. The Lullaby / أغسطس 22 2008 6:23 م

    ..

    زينة ,
    يكفيه أن تحبينه حين مقدمه باكياً
    تحمليه عني وتسكتين لحين سؤالي عنه.
    لدي الآن قريبتين حمّل
    وبدون مبالغة من ساعة مادخلوا التاسع كل شوي داقين يقولون بنروح نولد..
    الله يسهل هالحياة يارب ..
    عليك وعلينا

    ذات الشمم ,

    أتمناه وأشتاق لذلك المستقبل .
    الخيبات والحزن سيجدها وستطرق بابه
    ربما سأحرص على ذهابها بعيداً عنه مادمت أقدر..
    قفل

  21. The Lullaby / أغسطس 23 2008 3:14 ص

    ..

    ناصر ,

    وفيض الصباح المتتالي.
    والحديث المردود ببهجة يوم مضى.
    بين شال ومهد تجده .
    ويخبر عن حاله صوته المتخافت ..
    يالطفولتهم ..
    ويالكثر دعائنا و أسئلتنا لله قبل أن يحل..

    هو الهلال ..
    ولك منه السلام و الطلب .
    لك فاختر اللقب .
    نظراً عطراً ..

    خلجات .

    آمين يارب آمين

    أروى ,

    البنت الغايبة
    قلقتني ..
    حمدلله على سلامتك

    شوكو .

  22. Dantil / أغسطس 23 2008 8:06 ص

    :

    صباحي أقضيه معك
    فنجان قهوة
    وحرفك ..

    يــ ..,,,,
    الاسماء أحياناً تُشكَّل رغوة سرعان ماتتلاشى

  23. بَشَّامَة / سبتمبر 2 2008 4:56 ص

    لأن للطفولة دستور لايعرف الزيف والنفاق والكذب والخداع
    ولأن للطفولة مرسم يرسم عليه بألوان الطيف طريقا مخربشا إلى السماء.
    ولأن البراءة تسكن عقولهم وقلوبهم يسكنها الصفح على الدوام والتغافل عن أخطاء الآخرين .

    كانت لهم معيشتهم الخاصـة جدا في أرواحنـا ..

    ولأن للطفولة عالم مختلف تمامـا عن ما نراه ونشاهده
    عالم للنفس وعالم للعب واللهو والعبث بأشياء الكبار والبحث عن جديد ممتع وغريب منعش ومشبع لرغبة التعلم الكامنة فيهم
    نحبهم ..

    :

    لأخبرك بسـر . : )

    عندمـا أكون في أحد المحاضرات على مقاعد الجامعـة أنظـر للدكتورة نظـرة إعجاب من تبحرها في رياض الأطفال وأعقد العزم على أن أكون فاهمـة لهم تمـاما مثلما هي ..
    ليس لأن أكون معهم خمس ساعات في اليوم فحسب ..
    بل لأن يكونوا معي اربع وعشرين ساعـة .

    :

    قد لا نكون امهات حتى الآن لكننـا شربنـا حب الأطفال وخيال الأطفال منذ أن كنـا أطفالا مثلهم .

    كم مرة ترددت على الألسنـة عبارة لا تتغير عند الكثير مهما اختلفت اللهجات ( ياليتني أرجع طفلة )
    وكم من راشدة نراها تعنون نفسها بـ طفلة ..

    أذاك كله حنين للطفولة أم رغبة في انعكاس الاسم على صاحبته!!!؟ -ولكل من اسمه نصيب – !!

    :

    تبعثرت قصاصاتي هاهنا ..!
    عذرا لك أطلت الحديث .:-#
    /
    رزقك الله من حيث لا تحتسبين كل ما تتمنين ..!
    دعوة من القلب ورب العباد ..
    🙂

  24. The Lullaby / سبتمبر 2 2008 7:31 م

    ..

    نور ,

    جو صباحي فرح خُلق .
    سادت لديك الأفراح منيتي لك .

    الأسامي أحفظها برهة ثم أبدأ بتمتة ليس لها صلة به.

    بشّامة

    كلام عن الطفولة كله صدق.
    كله حياة ..
    أحبّاء الله , شفعاءه حين الموت ..
    وماقلت أنت .. ياه
    الضفة الأخرى .
    الطفولة : هي العالم الذي نصنعه لأنفسنا
    النضج : العالم الذي صُنع وسدد لنا.
    كنت دوماً أردد

    بداخلي طفلة لم تبعث بعد ..

    والتعلم عنهم ممتع ؟
    صحيح؟
    طريقة التفكير , طريقة رسمهم للأمور
    المعاملة ومعالجة الأخطاء.

    منذ العروسة والدمى
    والمطبخ والحريم
    وبسوي غدا لعيالي ..
    منذ اصرارنا على لمس المواليد .
    ..

    الطفولة /
    أرى أن من يرغب بالرجوع إليها عاشها تماما بطولها وعرضها
    ولم يعش بقية حياته فلذا يحبها ..
    أو أن زمنها كان الأجمل

    حييت دائماً وأبداً
    سررت جداً بالحديث والتمتع بكل ما سردته هنا .

    حفظك المولى ,

  25. lamia4 / سبتمبر 3 2008 5:34 م

    ياااااه .. يالتلك المشاعر ..

    مشاعر الأمومة أسمى المشاعر ..

    دمت لنا ودام نبض قلمك ..

  26. The Lullaby / سبتمبر 3 2008 10:32 م

    ..

    لمياء .

    إي والله .
    أشدها وقعاً على القلب تلك المشاعر.

    بسمات ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: