Skip to content
يوليو 20, 2008 / The Lullaby

بكّاء

 


قديماً يا بني كان عمي دوماً يطلق على للطفل الذي يبكي لقب” بريق الصيّاح ”

وصوت الإبريق يا بني والماء في المطبخ يسمع من غرفة الجلوس ..

نعم ! هكذا إزعاجكم لنا و تقليب رؤوسنا لأجل أمر نجهله

اخترعوا لأجلكم الحفاظ المتكلم أو الذي يتغير لونه

ولم يجدي نفعاً يا عزيزي.

ساعة كاملة بدون أي مقاطعة كانت الطفلة تبكي بالسيارة

ساعة كاملة! تمنيت لو أني أفتح نافذة السيارة وأصك على أذني المسكينة

بوصولنا للمنزل أحسست بصوت ,

صوت كصوت الضفدعة عندما تريد القفز بماء بارد

وصريخ التباكي لا يعادله شيء

لذلك حبيبي ,

بالنسبة لي أسمح لك بالبكاء بكل وقت إلا وقت نومي

أخبرك السبب :

عندما كانت جدتك تضع خالك عندي , لم أكن أعرف النوم

كنت أختار أقبح أريكة والتي أسميتها ” تقرح”

لكي أكون بالأعلى وخالك بالأسفل بـ ” قعادته” وأهزه كلما رمش بعينه

ولم يكفه بيوم . ولم يسكت

ونبت بلساني تماثيل وأبراج

وصوته لم يقل ولم يتعب .

لا ترغب بأن ترد علي بمثل الأسى ؟

 

بوقت تغييرك واستحمامك

ليس على الجيران معرفة أنك نظيف

لن يأتوا لتقبيلك على أي حال لا بوسخك ولا بمرضك .

طريقتي مع الصياحين

آخذك وأقلب جسدك مواز ليدي اليسرى

ووجهك أمامي لكنه مقلوب

فيصبح بكاءك مضحك وشكل شفتيك أضحك

واحمرارك يؤدي لاضطرابات في بشرتك و أنا المتهمة .

 

معدتي تقُلب و الكلية تنتحب

إدمان قهوة الصيف ظهرت نتائجه

وأنت كما أنت لا عليك

مص إصبعك و خدّش خدك واصرخ .

Advertisements

26 تعليق

اكتب تعليقُا
  1. ظمأ القلب / يوليو 20 2008 8:55 ص

    يا الله ..!

    كم هو جميل ضجيج الأطفال يا جنيني رغم أنه مزعجٌ قليلاً

    الله يحفظ لك إبنك ويرزقكِ بره يارب 🙂

    عِمتِ صباحاً عزيزتي ..

  2. The Lullaby / يوليو 20 2008 10:02 ص

    ..

    يحفظه بعد أن يأتي ياظمأ , هو بالأعلى الآن .. متى يحين وقته , وأوبخه لبكاءه ..

    أهلاً بالظمأ بظهرية الأحد .

  3. اوراق الوجد / يوليو 21 2008 5:58 ص

    (:
    تعجبني الأمومة …
    أتمنى أن أجيدها !!….
    اما بكاء الطفل …. سيكون مزعجا …
    إلا إن كان ابني <<وجه مستحي p:

  4. The Lullaby / يوليو 21 2008 6:48 ص

    ..

    ونستحملهم غصباً عنّا .. وبرضانا ..

    أمنية بأن تجيديها , وباتقان تام..

    وجودك مريح .. و عئبال ماشوف ولادك :$

  5. sword-f / يوليو 21 2008 7:10 ص

    كأنه يتشكل أمامي فيلم سينمائي عن البكاء …

    أما البكاء فهو طريقة الاتصال الوحيده بين الطفل وأمه …

  6. { خلجات ~ / يوليو 22 2008 1:59 ص

    صباحكِ جميل 🙂

    أكره الأطفال و إزعاجاتهم
    لا أتصور اني سأتحمل بكاء طفل ولو كان ابني !

  7. batool / يوليو 22 2008 8:56 ص

    بكاء الأطفال وعويلهم يشبه الى حد ما صراخ أمي تستنهضني لأكمل دروسي

    هذه هي الدنيا صراخ وانا طفله ,, يصرخون عليّ وانا كبيره

    لكن افضل الاستماع الى صراخ الاطفال فهم لا يعنوني ,,

    فليس همهم الا الرضعه او تغيير حفاظ ,, رحماك ربي

  8. Dantil / يوليو 22 2008 10:02 ص

    :

    تجعلينَ الصياح يبدو أكثر الأصوات ألفة 🙂
    إزرعي في حنجرته حقلاً
    صدركِ الذي يبث الأغنيات عبر حبلكِ السري
    سيكون همزة نغم بينكما
    ولن يُزعجك صوته حينما يتشكّل على هيئةِ
    “رتم عالي”

    🙂

  9. رولا / يوليو 22 2008 4:18 م

    لا أدري لماذا أتخيل مدونتك “سينما” ..
    وتدويناتك “أفلاماً” فيها ..
    ألأنك تجيدين الوصف بأسلوبك الذي يجعل القارئ يشهد الحدث بعينيه ؟؟

    أشعر أحيانا أن صوت الطفل معزوفة تألف سماعها أذن الأم ..
    حتى تتقطع أوتارها .. لتثير موجة غضب يتبعها جرعة حنان زائدة ..

    ذات يوم .. كنا نعزف هذه المعزوفات بأنفسنا لأمهاتنا ..
    واليوم .. حان دورنا لنستمع اليها .. حتى حين ..

    دمت ودام صغيرك بكل خير ..

  10. tmoo7 / يوليو 22 2008 9:04 م

    ياااااه ما أجمل لكِ ,, قلم مذهل جدًا جدًا جدًا , دامت عذوبته 😀

  11. ابنة الإسلام / يوليو 23 2008 7:46 ص

    تخبرني اختي بان اجمل احساسها يكون وهي تحمل جنينا في بطنها …….. !! بالرغم مما تعانيه من تعب

  12. Dantil / يوليو 24 2008 3:25 ص

    :

    تهويدة ..
    أريدكِ في موضوعٍ خاص وَ جميل
    راسليني على بريدي الذي يظهر لك ضمن تعليقي 🙂

  13. حامل المسك / يوليو 24 2008 10:01 ص

    هنا وقف وصفقت طويلا
    جميل مانقلته من احساس
    كونوا بخير

  14. sebanajd / يوليو 25 2008 8:55 م

    الأطفال أحباب الله ..
    لكن من يتحملهم من المذنبين من البشر !
    كل شيء ملائكي ليس باستطاعتنا تحمله !

    أو هكذا اعتقد ..

    ثم أنه هنا واجب ينتظرك ..
    http://sebanajd.wordpress.com/2008/07/25/my-hw/
    🙂

  15. مُـنِـيـرَة / يوليو 26 2008 2:36 ص

    وهل يملكون غيره ياغالية ..

    هو سلاحهم ضد عبثنا وطيشنا معهم ..

    واهمالنا وتجاهلنا لما يحبون ..

    فقط .. لمسة حنان ..

  16. The Lullaby / يوليو 26 2008 2:13 م

    نفحات ,
    فلم سينمائي مزعج , والصوت على آخره والغرفة تهتز .
    وفعلاً هي الطريقة ,:

    خلجات ,
    أيامك هادئة .
    ربما أعلق طفلي على حبل غسيل قريب إلى يسكت .: لا تكترثي بالبكاء .

    بتول ,
    دائرة الصراخ تستمر .. ولا يعنون الأطفال إلا ذويهم .. مع أنهم ساعات – يقطعون القلب –
    حرسك المنّان .
    نور ,
    الحريرية .. عندما يبكي أي رضيع حولي , أبحث عن جهاز التحكم لأضع ” كتم ” ..
    يتأثر ربما بأفكار أرغب بإيصالها .
    – وقعٌ كنعم .

    رولا ,
    أخجل وأصير قزم .. قزم أضاع بيته وأتى ليجد الجميلة قد نظفته ونامت على فراشه وطبخت له غداء بعد تعبه بالكهف .
    أتقن التعبير عن الامتنان ؟ لا .
    هي معزوفة حتماً .. بلا نوتات وبدون أي تعب من لدنه الكريم , التعب على آذاننا وأكتافنا ..

    _ كلما حاولت أزور مدونتك قالي : Bandwidth Limit Exceeded

    tmoo7

    جمال العبور , ودهشته ..
    حبُ


    ابنة الإسلام ,
    لم يتكون بعد فيني , عند خالقه إلى الآن – طفلي –
    حياة سعيدة وهانئة لطفل أختك .. وضميه لي يا خالته ,

  17. The Lullaby / يوليو 26 2008 2:20 م

    ..

    نور ,/

    أرسلتُ لك ياغالية :$ ..

    حامل المسك ,

    فاح مسكك .. فأهلاً .

    صبا نجد .

    تذكرت توبيك ” قديم جداً “.. ليت كل القلوب أطفال ../
    طفل تعبير جمال ..

    جاري حل الواجب ياأوستازة ..

    مُنيرة ..

    هو السلاح واللغة ..
    وحلقة الوصل /
    عرفت ذلك الآن ..
    حللت بالقلب,

  18. samsoom / يوليو 26 2008 2:38 م

    كلماتك كما مشاعرك كما أمومتك عالم رائع أهنئك عليه …

    لك احترامي و دعواتي بأمومة رائعة …

  19. The Lullaby / يوليو 26 2008 3:25 م

    ..

    سمسوم ,

    دعاء كهذا , أحتاجه ../ شكر كبير ,

  20. نَكْهَة اٍحْتِرَآفْ / يوليو 26 2008 6:48 م

    ههههههههههههههه
    .
    استمتعت كثيراً بقرائتها
    كم أنتِ فنانة في تجسيد الألم في ( كلمات )
    .
    .
    .
    صبورة رغم ما ( أكـَّـلتـِـيه تهزيء ) بين الأسطر
    .
    وممتعة أنتِ
    .
    .
    راقت لي كثيرا ً, وأضحكتني

  21. نَكْهَة اٍحْتِرَآفْ / يوليو 26 2008 6:51 م

    على فكرة ..
    كلام رولا صحيح , وهذا مايحدث معي فعلا ً
    .
    .
    اقتباس من رولا :
    لا أدري لماذا أتخيل مدونتك “سينما” ..
    وتدويناتك “أفلاماً” فيها ..
    ألأنك تجيدين الوصف بأسلوبك الذي يجعل القارئ يشهد الحدث بعينيه ؟؟
    .
    .
    دمت ِ سينمائية روحنآ التدوينية :-$

  22. The Lullaby / يوليو 26 2008 8:02 م

    ..

    أروى ,

    الحبيبة وَ القريبة .. كلما أكلت تهزيء اختبئت خلف الوسادة .. و ” تحلطمت ” ..
    ربما هي تختفي بالأحرف وأنساها .. أو أذكرها ..
    و اختاري الفلم القاي :$ .. دنتي من الزباين < صدقت عمرها

    -روحٌ تسعد

  23. M!Ss 5o05a / يوليو 28 2008 8:53 ص

    .
    .
    .
    مُزعِجٌ هو بكآء الأطفآل .. لكن بالمُقآبِل بَرآئتِهم / ضَحِكَآتُهم النآدِرَه / أو حتى سُكوتِهم وهُم يَنظُرونَ إلى أعيُن حآمِلهُم بتأمُلْ
    كُلَّ هذآ عزيزَتي يغْفِرَ لهُم بُكآئُهم المُميييت
    لي أخْت صغيره ذآت الـ 3 أشهر كثيرَة البُكآء
    بشكل مُنْفِر ومع ذلك نسميه “دلع” 🙂

    [ بالمُنآسبه / مُدَونتُك بآذخه بالرُقيّ يآ نقيّه 🙂 ..

  24. The Lullaby / أغسطس 2 2008 10:25 م

    ..

    مس ..

    نورت آنسة .. بحروف الخاء .. وبكاء الطفل بـ الإي ..

    ضحكته أو إن صحت ابتسامه تشفع له .. وإن كانت نصف بسمة و – بدون نفس –

    أخي كمل شهره الخامس .. وإلى الآن صياح .. ويزرق ويحمر ..

    الله يخليها لكم يارب .. ويرزقك بـ الذرية الهادئة الموب صياحين ..

    جميلة ,

  25. lamia4 / سبتمبر 18 2008 3:46 ص

    :
    وأي روعة تسكن هنـا ..!!
    :
    كلماتك المتناغمة تعبر عن شوق أم لـ “وليدها”
    :
    سأدعوا ..

    عسى الله أن يرزقك بابن يبرك
    يشبه روعة روحك ..

  26. The Lullaby / سبتمبر 18 2008 4:35 ص

    ..

    لمياء ,

    ما إن يأتي ستبرأ روحي .

    من عليك الكريم بكرمه.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: