Skip to content
يونيو 29, 2008 / The Lullaby

~ مُنقذي

 


 

لمن لن يفطر قلبي .

 

حبي المرفرف بسمائه ، شكله الذي لا أعرفه ، وأباه الذي لم يأت بعد .

 

إلى الذي لم يئن أوانه _ طفلي _

 

لنبدأ يا عزيز المهد ، إني أمك المفتقرة إياك ، الساعية إليك بتبني ، راغبتك .

 

حديثي معك بدأ قبل ليال ولا أظنه قاصر على تعرفينا ببعض.

 

ألمحك بوجه الجمال ، يا مداي البعيد.

 

كان القمر شبحي الآمن ، غادرته منذ أمد وسكن . أتوسد الأفكار تسحب بعضا ،

هل أخبرك أن الذكريات لا تفتأ تصيبني بشكل خاطئ ؟

دعني ألقنك درس الدنيا المصيب : أبدا ، لا تؤمن بالأشخاص فإنهم زائلون !

ثانيا: إياك وأن أكون قدوتك ، السواد يتحرك وأنا بمكاني ، لا أتحرك / أهرب / أجزع .

ومع هذا كله :

 

أنا النور يا حبيب ،

أمك نور منكفئ على جنبه ،

 

أحب أن أشاركك فشلي ، عثراتي . ضحكاتي أهبها للآخرين .

ثالثا : أنت لك لوحدك ، استأثركَ و حافظ عليك لأجلك

 

أغبط دكتورة مسنة ، أخبرتها أني أريد للسنين أن تجري كمارثون الثانية و أصل لسن السبعين – مثلها تماما_


 

 

أمك تحب شيخوخةَ زمن آت ، و سأعشقها أكثر إن كنت أنت فيها بحكايات سأرويها عن أيام مفردة كنت أرقبها بعيني طفل .

سارة تصدح :

Mother, I lost my youth when no one seems to care


 

 

أريد أن أخبر جدتك بالمثل , ولا أقدر. أما أنتَ فلك أن تخبرني بما لا أريد و بما ستؤنب عليه بعد نهاية آخر حرف من الجملة المشبوهة

. هل تراني أقسوا عليك بيوم !

هل أستخدم النفي أكثر من الإثبات معك .

أنتَ مرساة حياة أتت , ولم تبد بعد.

عمق / ملجأ

آمال هامسة خافتة بنيتها طوبة طوبة ، بطيات القسوة لانت مشاعر .

 

 

الهموم والتذمر ، كم صليت لأجل أن لا تقرب من أعاشر ليس حبا لهم ، ولا نفاق شكلي إنما لكي لا يتذمرون ،

آه يا غض الهم ! لو تسمع شكاوى ومعاريضاً وظلما .

رب لا تدع للهم منه مأخذا .

 

بعض القبل يا ثغر فؤادي تثير غثياني ، ربما عندما تحل تنتهي طائفة – اللسانان الممتزجان – من الكتابة ولا تقرأ .

عوضا عن القبلة اليوم إليك نقرة الخد ،

 

ماما


Advertisements

4 تعليقات

اكتب تعليقُا
  1. ظمأ القلب / يوليو 12 2008 1:11 م

    أيتُها الـوالـده الحنونْ

    هنيئاً لـِ إبنكِ بِك

    وهنيئاً لكِ بـِ إبنك

    أسأل الله أن يرزقكِ بره ..

  2. The Lullaby / يوليو 12 2008 3:45 م

    ..

    إلى أن يأتي, لك سلام مني . ظمأ

  3. طموح / يوليو 21 2008 12:05 ص

    ابن ٌ روحاني , مشاعر داااااااااااااااااااااااااااااااااافئة لأبعد حد ؛ حنان قبل سكنى حنان .. ما أرقكِ من أم قادمة ..

    لكم أحببت كلامتكِ

    كل ودي 🙂

  4. The Lullaby / يوليو 21 2008 4:06 ص

    ..

    طموح ..

    هبةُ لأجل قلبي المفطور , وأمسياتي الخرساء ..

    حنانٌ يسقي العين ..

    قلبٌ لك ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: