تخطى إلى المحتوى
سبتمبر 30, 2012 / The Lullaby

مطلوب شريك.

أنت حلمي الصعب لأنك مشترك !

 

 

 

هل أتحدث ويسودنا الوجع ؟ أم أصمت فتعمك طمأنينة الغير؟

مايو 15, 2012 / The Lullaby

موسم البدايات.

لأني أمك يتوجب علي التالي:

 

أعاملك كل سنين عمرك على أنك طفلي الذي تحتاج الرعاية الكاملة . 

أخبرك عن حقيقة المشاعر حين ترغب بعكس ذلك.

أضع قوانين لا معنى لها عندك ولكنها عندي جنّة و نار . 

أمنعك من أمور وأسبغ عليك أخرى . 

ستكرهني لأني أتفوه بكلام يعلم قلبك يقيناً أنه صحيح ولكنك توّد تكذيبه وعدم سماعه.

أحضر لك قصصاً وألعاباً وبرامجاً و كل شيء ينبع بطفولة وبراءة وبسمة وأتمنى ألّا تكبر أبداً.

  قراءة المزيد…

يوليو 7, 2011 / The Lullaby

طبق منسكب.

..

مناداتك صعبة , اختيار اسم أو صفة تحددك تطّوق مدى المشاعر التي يكنها صدري –صعب – ليس مستحيلاً ولا أمراً قاهراً .. لكنه يحتاج حيلة الكلام وأنا عاجزة نوعاً ما.

لذلك اختر الاسم الذي تحب , لم أعد أهتم.

بداخلي رغبة أن أسميك على اسم أبي أو جدتي .

أيضاً لدي حُب كثير لأن يكون لإخوتك نصيب من أسامي عماتي وخالاتي.

أم تقليدية , هذا كل ما ستحصل عليه . فابتهج قليلاً.


قراءة المزيد…

سبتمبر 5, 2010 / The Lullaby

القصص التي لا تنتهي !

..

ولأنك جنيني فستمّل مني ومن قصصي التي أختلق كل يوم ,وستكذب بعضاً وتستريب من الآخر وتصدق القليل القليل .

ولأني مثلك أرغب بمثل أحتذي به , و أسورة صبر ألبسها كل حين , وبصفائح من عبر نستنير بها حين يحل ظلام الحياة . حين تنطلق إلينا أفكار تحفر رؤوسنا وتؤذينا .. وتحيد بنا عن طريق الصواب.

فإليك ” أسوة حسنة “.

إليك أناس نقتدي بهم , نعمل بشيء مما أصلحوه , نغّير ما فينا .. لنكون أفضل.ونحيا برقّي ..

هذه لك , ولي . مرة اسردها لي والأخرى دوري .. ولن أكلّ منك .

 

قراءة المزيد…

أغسطس 27, 2010 / The Lullaby

هاكموه

..

وبي شوق حقيقي. أعرف أنه حقيقة لأنه يحفر وطناً بحبك ويبني طوابق .

وهو حقيقي لأنه ليس لشخص محدد , لا أستطيع أن أنظر _أكتب لشخص بعينه وأخبره أني مشتاقة

شوقي هرم وتاه عن صاحبه .

فعندما أقول لك – يا حبّة قلبي – أني اشتقت لك قليلاً طوال الفترة الفائتة

سيصب علي عذاب الكذب وأنادى بالافتراء طيلة الأيام !

إليك أمك معكوسة , وباتجاه منحني.

قراءة المزيد…

سبتمبر 20, 2009 / The Lullaby

قصة عيد

لنفترض أنه هناك جهاز بمجرد أن يأتِ حدث معين يملي عليك بطريقة الإحساس.

كالعيد!


مهما كانت حالتك عزيزي ،عليك أن تبتهج وتستشعر فرحة تسري بدمك، حاول أن تبثها لغيرك

. هناك أناس أسميهم فقراء العيد ،يمر عليهم اليوم كأي يوم مفرد آخر ، تولي عنهم بركة العيد

.يضلوا ممسكين مقبض يوم رمضان الأخير وآخر إفطار ويستقبلون العيد بنعي يضع زمام اللامبالاة .

قراءة المزيد…

سبتمبر 16, 2009 / The Lullaby

الحياة صندوق 7 , أشعار

نصوص

الحياة صندوق 7

أشعار الباشا

نبذة عن الكتاب:

بمناسبة الحديث عن الحياة، وأحجية الرقم سبعة، أقول أن عالمي مفتاح، وأن وجوه الذين يعيشون الحياة باعتبارها حفلة تنكرية ويرتدون الكثير من الأقنعة

قراءة المزيد…

سبتمبر 16, 2009 / The Lullaby

جدّك

= أبوي

بسبب نتيجة بحث مرعبة ،أرشدتني لطريق النكران و أخذ أول منفذ للامتنان.

إن كنت محظوظا كفاية،فسيأتي والدك شبيه بوالدي وإن كان على قلة.

لمحات وجهه الصارمة، حديث أقاربه بأني نسخة شكلية منه، أدعو الله أن ترث منه أفعاله.

لست بساردة جميل صنعه ،فإني أخاف عليه كثيرا.

قراءة المزيد…

يوليو 19, 2009 / The Lullaby

غيض

..

 

بكل وقت أحاول أن أكون به صديقةً لأمي, تلعب بكرت الأمومة أمامي وبمهارة . وتستمر بإطلاق كلمة ” لا ” المفضلة لدى كل أم . تلك الكلمة التي يعتقدون أن بها يحموننا . ومن مَن ؟

حسناً يا جنيني , أخبرك عن هذا كله وأنا أعلم أنك ستستخدمه حجّة كلما أعدت استخدام هذه الكلمة , إن ما سُئلت يوماً عن أثقل عبارة على مسمعي فهي : لا !

قراءة المزيد…

يونيو 17, 2009 / The Lullaby

صيغة جمع ..

 

بالوقت الذي أجزم به بأن كل شيء في طريقه للتغير .

يرجع الماضي شرساً.

أبي لا يزال يوبخني .. والكل يعلم .

يسأل أسئلته المتتالية , وأبتلعها بضحكة مع جدتي.

هه , ستشعر أنك ترغب بالانقسام لنصفين . لتكون متاحاً ومتوفراً لشخصين تحبهما.

وأرجع وهو نائم . قرير الحلم .. وأنا هنا أكتب عنه .وجدتي هناك لا تدري بأني انسحبت .

وَ ” د ” يفسح لي المكان ويجلسني بجنب ” المركة ”

ويقول : تستاهل والله .

قراءة المزيد…